ahmed-alidrissi

منتدى ثانوية أحمد الادريسي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علاقة الإسلام بالشرائع السماوية السابقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 01/03/2013

مُساهمةموضوع: علاقة الإسلام بالشرائع السماوية السابقة   الجمعة مارس 08, 2013 7:09 pm

الدرس النظري

قال الله تعالى :
"
شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا
وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي
أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا
وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ
أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا
تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا
تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ
يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاء وَيَهْدِي إِلَيْهِ
مَن يُنِيبُ "
سورة الشورى الآية 13

قال الله تعالى :
"
وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ
بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا
بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ
وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا
أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ
أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ
جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً
وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً
وَاحِدَةً وَلَـكِن
لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ
إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا
فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ
تَخْتَلِفُونَ "
سورة المائدة الآية 48
التحليل:
1 مفهوم الشرائع السماوية:

تعريف الشرائع :

لغة: من الشريعة أو الشرعة أي المورد
اصطلاحا: كل ما أوحى به الله عز و جل إلى رسله عليهم الصلاة و السلام
من
توجيهات عقدية و أوامر و نواهي شرعية ليبلغوها إلى أقوامهم.

تعريف الإسلام:

لغة: الخضوع و الانقياد و الاستسلام
اصطلاحا: يطلق على 3 معاني :
يطلق على الدين لقوله تعالى:<إن الدين عند الله الإسلام>
يطلق على مرتبة من مراتب الدين (الإسلام-الإيمان-الإحسان)
يطلق على الامتثال لأوامر الله
واجتناب
نواهيه

2 محاور الشرائع السماوية:

-
محور العقيدة: و يهتم بالقضايا الغيبية التي يطلب من
المؤمن التصديق بها. و هذا المحور هو قضية ثابتة بكل
الشرائع السماوية .
-
محور الشريعة: و يهتم بتنظيم شؤون
الإنسان الدنيوية قصد
تحقيق سعادته.
ضرورة التكامل بين محوري العقيدة و الشريعة لتحقيق العبودية لله عز و جل


علاقة الإسلام بالشرائع السماوية السابقة:

على مستوى العقيدة:

-
دعوة كل الرسالات السماوية إلى عبادة الله وحده و عدم الإشراك ب, و
لذلك خاطب الرسل أقوامهم ب(اعبدوا الله ما لكم
من إلـــــــه غيره)

على مستوى الشريعة:

-
تأكيد شريعة الإسلام على بعض الأحكام الواردة في الرسالات
السماوية السابقة مثل: التأكيد على وجوب
الصيام.
تصحيح بعض الأحكام التي وقع فيها تحريف مثل: تحريم الإسلام اليمين الغموس الذي أباحه اليهود مع غيرهم.
نسخ بعض الأحكام الواردة في الرسالات السابقة مثل: التخفيف عن المذنب
بالتوبة بدل قتل النفس كما كان واردا في شريعة موسى
عليه السلام.

4
مميزات الشريعة الإسلامية:

تأكيدها على بعض ما ورد في الرسالات السماوية السابقة.
تصحيحها لما وقع فيه تحريف.
نسخها لبعض الأحكام.
شمولية أحكامها.
صلاحيتها لكل زمان ومكان.
هيمنتها على سابقاتها.

5 التوجيهات الإسلامية لمعاملة أتباع
الرسالات السماوية
السابقة:

دعوتهم إلى الكلمة السواء و هي عبادة الله وحده.
مجادلتهم بالتي هي أحسن إلا من ظلم منهم و
اعتدى
.
معايشتهم وفق مبدأ <لا إكراه في الدين>
احترام آرائهم في القضايا الخلافية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmed-alidrissi.forumaroc.net
 
علاقة الإسلام بالشرائع السماوية السابقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ahmed-alidrissi :: منتدى التحصيل العلمي :: أساتذة و تلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي :: الجذع المشترك :: التربية الاسلامية-
انتقل الى: